الصحة

تعرفي على الفرق بين الحمل خارج الرحم،وأعراض الحمل بذكر

تتشابه أعراض الحمل مع الكثير من التغيرات الهرمونية التي تحدث في جسم المرأة، مثل تأخر الدورة الشهرية أو تغير مواعيد الدورة الشهرية، و قد يكون السبب وراء التغيرات الهرمونية التي تتشابه مع أعراض الحمل هو تغيير النظام الغذائي للمرأة مما يؤثر على الهرمونات في الجسم، وفيما يلي نتعرف على أعراض الحمل المبكر وغيرها من الأسئلة التي تشغل ذهن المرأة.

اعراض الحمل في الأسبوع الأول

من المتعارف عليه ان الشعور بالدوخة وضيق النفس والميل إلى القيء هي الأعراض الشهيرة للحمل، ولكن هناك الكثير من أعراض الحمل الأخرى التي تحدث في بداية الحمل، و من بينها:

  • الشعور ببعض التقلصات التي تحدث أسفل البطن والتي تشبه أعراض قرب الدورة الشهرية ولكنها تكون أصعب وأقوى منها، حيث تشعر المرأة بتقلص شديد في عضلات البطن.
  • زيادة الرغبة الشديدة في تناول الطعام أو النفور بمنه بطريقة مبالغ بها، وهذا يعود إلى تغير معدلات البروجستيرون في الجسم.
  • الشعور بالانتفاخ الشديد في البطن حيث يعود ذلك إلى إرتفاع هرمون البروجستيرون والاستروجين في الجسم.
  • زيادة معدل ضربات القلب بشكل كبير، ويرجع ذلك إلى زيادة كميات الدم في الجسم وزيادة كمية المياه به مما يضغط على الأوردة والشرايين.
  • الشعور بالرغبة المتكررة في التبول، وذلك بسبب ضغط المياه في الجسم مما يدفع الكلى أن تتخلص من المياه الزائدة من خلال البول.
  • الشعور بالإرهاق والشعور بالنعاس لأوقات كثيرة من اليوم، حيث تتسبب تفاوت معدلات هرمون اللبن وهرمون الحمل إلى هذا الشعور.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم في بعض الأوقات، وزيادة إفراز اللعاب في الفم.
  • الشعور بانسداد الأنف بسبب ضغط الدم العالي في الأوردة والشعيرات الدموية في الجسم.
  • الشعور بالتوتر والانفعال والمزاج المتقلب في أوقات كثيرة بسبب تغيير نسب الهرمونات في الجسم.

أعراض الحمل في الشهر الأول

هناك بعض أعراض الحمل في الشهر الاول التي تختلف عن الأعراض الأولية للحمل، حيث تختلف هذه الأعراض تبعاً لكبر الجنين وتغير نسب الهرمونات في الجسم، و تتحدد هذه الأعراض من خلال الأتي:

  • الشعور ببعض الحكة في حلمات الثدي وهو عرض مشابه لأعراض الاقتراب من موعد الدورة الشهرية.
  • وجود نزيف دموي خفيف من وقت إلى أخر في مواعيد مختلفة عن مواعيد الدورة الشهرية.
  • لا تعتبر هذه الأعراض أعراض مؤكدة على حدوث حمل، فقد لا تشعر المراة الحامل بأي من هذه الأعراض، لذا يجب التوجه إلى الطبيب في ظهور أعراض الحمل مع إجراء إختبار الحمل بالدم.

اعراض الحمل بولد

تشيع في كثير من الخرافات التي تداولت على ألسنة الناس وتكررت أن هناك بعض اعراض الحمل بولد، ولكن كل الدراسات العلمية أثبتت عدم صحة هذه التكهنات وما هي إلا صدف يخمنها الناس ليس أكثر، و من ضمن أعراض الحمل بولد:

  • النفور من بعض الأطعمة، حيث يفكر البعض أن نفور المرأة من بعض الأطعمة خلال حملها يكون نتيجة حساسية نوع الجنين من هذه الأنواع.
  • نبض الجنين، حيث يقول البعض إن إذا كان نبض الجنين أقل من 140 نبضة يكون الجنين ذكر أما إذا كان أكثر من ذلك فيرجح أن يكون الجنين أنثى.
  • اختلاف شكل البطن، حيث يقول البعض أن إنتفاخ البطن إلى أسفل يكون في الغالب حمل المراة بولد، ولكن الحقيقة انه ليس هناك علاقة فيرجع شكل البطن إلى تمدد جدار البطن والرحم من الداخل، وفي كل حمل يزداد تمدد الجدار من الأسفل.
  • جفاف الشعر، حيث يقول البعض أن جفاف الشعر يكون بسبب حمل المرأة في انثى وليس ذكر، ولكن أثبتت الدراسات أن جفاف الشعر قد يحدث في حمل الولد او البنت وما على المرأة الحامل سوى شرب معدلات أكبر من المياه لتعويض نقص المياه في الجسم.
  • الشعور بالحكة وجفاف الجلد، وهو عرض قال عنه بعض أنه يرجع إلى حمل المرأة بأنثى وليس بذكر، ولكن أجمع أطباء النساء والولادة أنه عرض متشابه في الحمل، حيث يتسبب تمدد الجلد في الشعور بالحكة وجفاف الجلد، وينصح بالترطيب الدائم والاستحمام يومياً.

أعراض الحمل خارج الرحم

تتشابه أعراض الحمل خارج الرحم مع الحمل الطبيعي، حيث يكون السبب في كل منهما هو الهرمونات المتغيرة بسبب الحمل، ولكن هناك بعض الأعراض التي يجب عند حدوثها التوجه إلى الطبيب لمعالجة الموقف:

  • الشعور بالألم في مناطق متفرقة من الجسم مثل الرقبة والكتف والظهر والجوانب.
  • حدوث نزيف متكرر يكون الدم فيه متكثف مثل الدورة الشهرية.
  • الشعور بألم شديد أسفل البطن عند التبول أو التبرز.
  • الشعور الدوخة الشديدة لأوقات طويلة من اليوم.

ويجب في مثل هذه الحالات التوجه إلى الطبيب لإقرار إذا كانت أعراض الحمل طبيعية أم هناك مشكلة في الحمل.

اترك رد