الجمال, الصحة

تنحيف الجسم | اتباع ريجيم صحي وصولاً إلى الوزن المثالي

تختلف أنواع الريجيم على حسب مجال التخسيس ومن أنواعه حيث يوجد الريجيم الكيميائي وريجيم فصائل الدم ، لكن كما هو متعارف في دولنا العربية ما يسمى بالريجيم المركز والمعتمد على مأكولاتنا المتوارثة ضمن نطاق ثقافتنا وعاداتنا وتقاليدنا .

ويراود فكر غالبية الناس أن فقدان الوزن هو إنقاص المزيد من الكيلوغرامات في أجسامهم ثم قياسه فوق الميزان ، لكن الحقيقة أنه يوجد المزيد من العوامل التي تؤدي إلى زيادة الوزن دون معرفة أسبابها أو التطرق لنوعية الطعام .

من أهم العوامل العلمية التي تؤدي إلى زيادة الوزن :

  1. بشكل عام إن تناول جميع الأطعمة التي تحتوي على الملح تؤدي إلى احتباس السوائل وبالتالي زيادة في الوزن .
  2. عام الهرمونات وبالأخص عامل الدورة الشهرية عند النساء هو عامل من عوامل زيادة الوزن .
  3. حصر واحتباس الشخص للبول ضمن المثانة أيضا عامل من عوامل زيادة الوزن .
  4. قياس الوزن على الميزان مثلاً بعد شرب كميات كبيرة من الماء أو تناول وجبات كبيرة من الطعام يُقاس على أنه زيادة في الوزن ، كما أن مرضى الإمساك بما في أجسامهم من فضلات زائدة أيضاً فذلك يعتبر سبب في زيادة الوزن .
  5. رياضة الأثقال والحديد كما نرى بروز وتضخم العضلات عند بعض اللاعبين ، والسبب العلمي لذلك هو فقدان كمية ماء كبيرة من الجسم وحرق كمية من الكالوري الموجودة في العضلات ولهذا فيلجأ الجسم إلى زيادة تعويض وتخزين نسبة الدهون في الجسم ، مما يؤدي وبسبب مباشر إلى زيادة في الوزن .

لهذا يجب على المختصين وبشكل دقيق تحديد سبب نقصان الوزن إن كان نقص في الدهون أو في الماء المختزن من الجسم .

ما هي السمنة عند الرجال والنساء ؟

هي زيادة الطاقة الداخلة إلى الجسم من الطعام والشراب بشكل يتجاوز نسبة الطاقة المصروفة منه ، مما يسبب ذلك تركز الشحوم تحت الجلد فتحدث السمنة .

ويمكن للأشخاص الذين يفضلون معرفة نسبة الشحوم في أجسامهم عن طريق اللجوء إلى اختصاصي التغذية .

هل امتناعنا عن الطعام والشراب يؤدي إلى نقصان الوزن ؟

طبعاً لا ، لأن الامتناع الكامل عن الطعام يولد في الجسم حرمان كبير وردود أفعال عكسية كالرغبة العارمة في الأكل تتولد في الجسم مما يؤدي إلى تناول الطعام بنهم شديد وزيادة أكثر في الوزن .

هل يعتبر شرب الماء سبب رئيسي من أسباب حدوث السمنة ويجب الامتناع عنه ؟

بالطبع لا ، وعلى عكس الأقوال الشائعة على أن الماء يسبب احتباس السوائل في الجسم ولا بد من وضع الماء ضمن برامج الريجيم .

هل الامتناع عن وجبة الفطور في الصباح الباكر سبب جيد في نقصان الوزن ؟

بالطبع لا ، فكيف للإنسان أن يبدأ ويستمر يومه بدون نشاط  ولأن الجسم بحاجة كبيرة جداً للطاقة مع بداية النهار فالفطور هو الوجبة الرئيسية جداً ليشعر الجسم بالحيوية ويمنحه الرشاقة .

فالسكر الموجود في الدم يكون في أقل مستوياته عند الصباح الباكر وهو موعد الفطور لذا فإن تناول كمية من البروتين والكربوهيدرات يحل مشكلة حقيقية في تخفيف الجوع وقت الظهيرة و تقليل حاجة الجسم الى السعرات الحرارية بنسبة 30% !

  • تُعتبر دول الخليج من أكثر الشعوب العربية وقوعاً في السمنة نظراً لنمط الحياة عندهم فهو يتسم بالرفاهية الشديدة وقلة الحركة إضافة إلى نقص الطاقة المبذولة نسبة إلى كمية الطاقة المتناولة .

وأنوه بشكل رئيسي لدول الخليج عن السمنة المنتشرة بينهم لأنها إن ارتفعت وزادت عن الحد المقبول فقد تؤدي للخطر الشديد لأن الدهون تكون قد ترسبت في أعضاء الجسم الحيوية كالقلب والعضلات .

لذا فإننا ننصح بالتقليل من اللحوم التي تحتوي على الدهون الشديدة والكربوهيدرات ،والإكثار من تناول الفواكه والخضروات الطازجة .

ما هي نتائج حدوث زيادة الدهون وحدوث السمنة ؟

  1. رفع نسبة الوفاة والمرض بشكل خطير .
  2. زيادة الاحتمالات في حدوث السرطانات ، مثل سرطان الثدي أو سرطان الرحم .
  3. احتمالية كبيرة في تآكل غضروف الركبة .
  4. احتمالية كبيرة في فتق الحجاب الحاجز ، ونشوء الحصوات “المرارة” .
  5. أيضاً حدوث مشكلات نفسية واجتماعية كثيرة كالشعور بالوهن والاكتئاب .
  6. سبب رئيسي  في حدوث مرض السكري .

أهم أسباب حدوث السمنة :

  1. الوجبات والأطعمة سريعة التحضير غير الصحية .
  2. قلة ممارسة الرياضة .
  3. وجود عوز وظيفي ومشاكل موجودة في الغدد .
  4. التوتر والمشاكل النفسية والاكتئاب .
  5. سوء التغذية واحتباس الماء ضمن الجسم سبب رئيسي لحدوث السمنة .

بعض الحلول الخاصة بالمرأة بشكل خاص لتجنب البدانة :

  1. تجنب الجلوس أمام التلفاز ولفترات كبيرة .
  2. تنزيل الوزن من خلال الأجهزة الرياضية المختلفة والتقليل من السكر في المشروبات .
  3. اللجوء إلى أخصائية أو أخصائي تغذية تحدد من خلالها نظام ريجيم غذائي لتخفيض الوزن الزائد .
  4. تجنب استخدام أي نظام غذائي غير علمي من الانترنت وتجنب الأدوية الكيميائية مثل حبوب التنحيف والأعشاب لما لها من أضرار خطيرة جداً .

أهم الوصايا لاتباع نظام صحي عملي وسليم :

  1. الاعتدال في تناول الطعام بشكل عام وعدم الإسراف خاصة في المأكولات التي تحتوي على الكربوهيدرات .
  2. تناول كميات جيدة من السمك كل أسبوع لأن لحم السمك يساعد على توفير الطاقة في الجسم أكثر مما تفعله السكريات .
  3. التركيز على تناول الخضروات والفواكه بنسبة 70% وبشكل يومي.
  4. شرب الحليب وتناول اللبن .
  5. تقليص تناول المأكولات التي تحتوي على الملح ، وعدم وضعه  في الطعام إلا في حالات نادرة مثل الضغط المنخفض .
  6. مراقبة وزن الجسم بشكل دوري .
  7. تقليل الأطعمة التي تحتوي على النشويات والكربوهيدرات بشكل كبير مثل المعكرونة والبطاطا والأرز .
  8. المحافظة على تناول ثلاث وجبات على الأقل بشكل يومي مع الإكثار من شرب الماء .

بماذا يأمرنا ديننا الإسلام الحنيف في اتباع النظام الغذائي ؟

  1. إن الإسلام يأمرنا في الأكل عند الشعور بالجوع وأكل شيء قليل السعرات الحرارية بين وجبة ووجبة، لأن ذلك يعد سبب رئيسي في امساك الخلايا الدهنية بتفريغ محتوياتها مما يؤدي إلى حرق الدهون.
  2. شرب كأس من الماء عند الشعور بالجوع وتناول شيئاً من الخضروات أو الفواكه .
  3. استبدال الأطعمة التي تحتوي على السكريات بالعسل .
  4. تجنب تناول الطعام بشكل سريع وإنما ببطء ، لأن ذلك يساعد المعدة على الاكتفاء بقدر قليل من الطعام وحدوث الشبع .
  5. تقليل الملح في الطعام حيث ينتج عنه حدوث العطش المتكرر واحتباس السوائل في خلايا الجسم .
  6. المشي بشكل يومي على الأقل مدة نصف ساعة وممارسة بعض التمارين الرياضية التي تمنح الجسم المرونة .
  7. التحلي بالصبر واتباع نظام غذائي طبيعي والامتناع عن أخذ أي دواء كيميائي يعمل على إنقاص الوزن . 

اترك رد