الجمال

إزالة الشعر بالليزر

إزالة الشعر بالليزر،بماكينة الحلاقة العادية أو بواسطة الشمع المذاب أو باستعمال آلة إزالة الشعر الكهربائية ،هي  طرق عديدة للتخلص من الشعر بشكل دائم أو أكثر.لكن أكثرها فعالية هو إزالة الشعر بالليزر، آمن وجيد ويمكنه معالجة الشعر على أنواع مختلفة من الجلد وأجزاء مختلفة من الجسم. سنلقي  نظرة على إزالة الشعر بالليزر من خلال التعرف على الطرق السليمة والمخاطر التي  على المستعمل تفاديها.

إزالة الشعر بالليزر:

إزالة الشعر بالليزر الطريقة لإزالة الشعر بشكل تدريجي ودائم تقريبًا للنساء والرجال، تقنية  احترافية تزيل البصيلة من جذورها و تساهم في إعادة نمو الشعر. لذلك يجب تسخين هذه المناطق إلى 100 درجة من أجل تحويلها إلى نسيج أحمر محبب لمنع إعادة نمو الشعر نهائيا أو مؤقتا.

طريقة إزالة الشعر بالليزر:

باستخدام شعاع ضوئي ، سيعمل الليزر على إزالة الشعر ويعبر البشرة  بعمق من أجل القضاء على البصيلة المسؤولة عن إعادة نمو الشعر،ومادة الميلانين البنية الداكنة في الشعر هي من  تلتقط طاقة الليزر فتتحول إلى حرارة تحرق البصيلة ، وبالتالي تدمر الهياكل المختلفة التي هي أصل إعادة نمو الشعر بعد تدمير البصيلة ، ومن تم لن يعد الشعر قادرًا على النمو مرة أخرى وتجدر الإشارة إلى أن الليزر يقضي على 80 إلى 95٪ من شعر الجسم وتتحقق نتيجة شبه دائمة..

استخدامات الليزر لإزالة أنواع الشعر

إن لون الشعر فقط هو الذي يحدد ما إذا كانت إزالة الشعر بالليزر ممكنة أم لا ، حيث تعالج الأجهزة الطبية الحالية جميع ألوان البشرة ، من الفاتح إلى الداكن.

1-الشعر الذي يحتوي على مادة الميلانين  بزيادة يلجأ إلى نتفه.

2- الشعر الأسود الداكن هما المرشحين للإزالة بالليزر بدون مشاكل،.

3-الشعر الأشقر الفاتح أو الأحمر الفاتح أو الرمادي أو الأبيض لا يمكن معالجتها، لأنه لا يحتوي على كمية كافية من الميلانين أخيرًا. 

4-الشعر الأشقر الذي يميل نحو البني الفاتح أو الأحمر الذي يقترب لونه من الأشقر الفينيسي  يمكن علاجه..

علاج مرض الشعرانية بالليزر

يعالج الليزر أمراضاً نادرة كمرض الشعرانية الذي يصيب 10 بالمئة من النساء،وينتج عنه نمو الشعر الأسود الخشن المزعج بالذقن أو الوجه أو الرقبة بشكل غير مرغوب به وتفقد المرأة جمالها،وهو خلل هرموني بجسم الأنثى، يمكن إزالته  عبر جلسات طويلة الأمد لقتل الخلايا كاملة وهو جد مكلف كما يشترط أن يكون الجلد فاتحا و الشعر داكنا .

 موانع استعمال الليزر

هناك بعض الحالات التي تستدعي تجنب استعمال الليزر لإزالة الشعر، ومنها:

  • المرضى الذين يعالجون من آثار تسمير الجلد سواء عن طريق الأشعة فوق البنفسجية أو حبوب التسمير الذاتي. 
  • الأشخاص المصابون بحساسية الضوء ويتناولون أدوية تحتوي على فيتامين أ.
  • مرضى نقص المناعة أو اضطرابات في التخثر.
  • لبعض العلاجات الهرمونية أن تجعل إزالة الشعر بالليزر غير فعالة.
  • المرأة الحامل  لا يمكنها استخدام ازالة الشعر بالليزر .
  • يمنع استخدام الليزر للمراهقين  وينصح باستخدام الشمع. لأن الشعر عند هذه الفئة مازال  في طور التجديد السريع، وقد يحتاج الكثير من الجلسات. 

 جلسات إزالة الشعر بالليزر

في عيادة خاصة بالتجميل يتم إجراء جلسة إزالة الشعر بالليزر بواسطة طبيب

وقبل الشروع في العملية التجميلية ، من الضروري إجراء استشارة أولية حتى يتمكن المختص التجميلي من فحص بشرتك ولون شعرك والمنطقة المراد علاجها. وبالتالي ، يمكنه تحديد عدد الجلسات اللازمة لعلاجه ، وكذلك تحديد نوع الليزر الذي يجب استخدامه وشدته.

مبادئ الجلسات بالليزر:

تقوم أولى الجلسات لإزالة الشعر بالليزر على  مجموعة قوانين يجب على الممارس اتباعها لتجنب مشاكل صغيرة يصعب علاجها أو مشاكل تنتج عن أخطاء،ومنها:

1-حلق الشعر: 

قبل الجلسة يجب حلق المنطقة المراد إزالتها قبل ثلاثة أيام إن أمكن حتى يكون ظهور الشعر واضحاً. تساعد الحلاقة أيضًا على منع الرائحة الكريهة للشعر المحروق أثناء إزالة الشعر.ولا ينبغي حلق شعر الوجه،لأن المنطقة ناعمة ليست كالرجلين او اليدين والحلاقة ستحول ستحول الشعر إلى شعر أغمق وأكثر خشونة. ولا تنسي تجنب استخدام الشمع أو الملقاط أو حتى آلة إزالة الشعر الكهربائية لمدة أسبوعين على الأقل قبل إزالة الشعر بالليزر..

2-الجلد المسمر

لا ينبغي أن يكون الجلد مسمرًا ، كما أن تناول أي مكملات غذائية تهدف إلى تحسين اكتساب السمرة هو موانع لإزالة الشعر بالليزر..

3-علاج غير مؤلم

يرتدي الطبيب والمريض نظارات واقية ويقوم بعد ذلك بضبط الليزر وإجراء بعض الاختبارات على جلد المريض. إذا شعر الشخص بوخز الإبرة ، فإن الليزر يعمل فقط على الشعر القوي، ومن ناحية أخرى ،عندما يشعر المريض بالحرارة المنتشرة ، تكون شدة الليزر عالية جدًا.

4-المسح الضوئي 

يقوم الممارس بمسح المنطقة المراد علاجها بقبضة تبعث نبضات الضوء و يتم تجهيز أجهزة بنظام تبريد متكامل تزامنا مع المباشرة في الليزر ، يرسل سائلًا شديد البرودة مما يقلل من الألم والإحمرار،ويشعر المريض بوخز قصير جدًا ودفء طفيف..

5-مدة الجلسة

 تختلف مدة جلسات إزالة الشعر المستمرة حسب المنطقة المراد علاجها والإختلاف راجع إلى سمك البصيلات الذي يختلف حسب  الأشخاص وعلى سبيل المثال،  تستغرق الجلسة 5 دقائق للمسافة بين الحاجبين ، و 20 دقيقة لخط للإبطين و 75 دقيقة للأرجل الكاملة.وبذلك يتطلب إزالة الشعر من أي منطقة كحد أقصى من عشر جلسات..

6-الحلاقة بعد الليزر

 من الضروري بين كل جلستين  يمكن للمريض الحلاقة أو وضع كريم مزيل للشعر. ومع ذلك ، يجب أن يتجنب الشمع أو نزع الشعر بالكهرباء أو استخدام الملقط. إذا تخطى موانع جلسة إزالة الشعر ، فإن النتيجة النهائية تتأخر ببساطة. و يفقد فائدة الجلسات التي أجريت بالفعل.

7-متابعة الجلسة

يظهر احمرار بسيط لبضع ساعات بعد جلسة إزالة الشعر بالليزر، فيجب أن يكون الجلد رطبًا جيدًا في بعض الحالات النادرة ، قد يكون هناك حرق سطحي غير خطير وقد تختفي القشور الصغيرة بعد ثلاثة إلى خمسة أيام.

8-تجنب أشعة الشمس

ينصح بعد كل جلسة لإزالة الشعر بعدم تعريض المناطق المعالجة للشمس لمدة أسبوعين،لأن هذا  يعرضها لأعراض خطيرة و التهابات ناتجة عن تغلغل أشعة الشمس الى المسام وتكسير الجلد الرطب.

9-مخاوف بعد الليزر

لا يوجد خطر حدوث ندوب أو حروق عند تعديل الليزر ومعالجته من قبل الطبيب ،لأن الممارس يستخدم طول موجات محددة لاستهداف الميلانين فقط  كاختيار أولي قبل الشروع بالعلاج ويتجنب ملامسة الجلد المحيط. وهذا ما يسمى بالتحلل الحراري الانتقائي..

اترك رد