الجمال

كيفية المحافظة على صبغة الشعر لأطول وقت ممكن

كيفية المحافظة على صبغة الشعر لأطول وقت ممكن

تعتبر صبغة الشعر من الوسائل الفعالة للحصول على مظهر أنيق، وطلة رائعة، ويمنح الشخص ثقة بالنفس وشعور بالسعادة والقدرة على الاندماج في المجتمع.

كما تمنح أصحاب الشهر الأبيض من النساء والرجال مظهرا أكثر شبابية وحيوية.  ويحرص من يستخدمون صبغة الشعر على اختيار الأنواع الجيدة من صبغات الشعر، سواء كان ذلك بغرض تغطية الشعر الأبيض، أو الرغبة في الظهور بمظهر جديد، حيث لم تعد صبغة الشعر تهم كبار السن فقط، ولا النساء دون الرجال، بل أصبحت أحد أدوات الظهور بمظهر لائق بين الناس.

لو أضفنا لذلك ولع الشباب من الجنسين بتغيير ” اللوك” الخاص بهم من وقت لآخر، واتباع الموضة في ألوان الشعر، نصل إلى نتيجة أن صبغة الشعر أصبحت ضمن المكونات الهامة في حياة الناس من مختلف الأجناس والأعمار.

صبغة الشعر وأنواعها المختلفة

أنواع الصبغات متعددة، وهناك نوعين رئيسيين من صبغات الشعر: صبغة الشعر الكيميائية، وصبغة الشعر الطبيعية.

وسوف نتعرف معا على أنواع وميزات كل نوع منها.

صبغة الشعر الكيميائية

وتنقسم إلى 3 أنواع:

صبغة شعر مؤقتة

 تترك أثرها على السطح الخارجي للشعر دون النفاذ لجذورها، وتزول بعد الغسلة الأولى أو الثانية للشعر بالماء والشامبو، وهي تناسب حضور المناسبات والحفلات من أجل الظهور بطلة جديدة تناسب هذه المناسبة، ولا يهم الاحتفاظ بها بعد انتهاء المناسبة.

صبغة الشعر الشبة دائمة  

هذا النوع من صبغات الشعر يكون تأثيرة أكثر ثباتا على الشعر، وهو يغطي سطح الشعر، ويصل إلى جذور الشعر. ولا يزول لون الصبغة إلا بعد 5 مرات غسيل للشعر على الأقل، وممكن أن يمتد إلى 10 مرات.

صبغة الشعر طويلة المعفول

وتعرف أيضا بالصبغة المؤكسجة، وهذا النوع من صبغة الشعر هو الأكثر شعبية واستهلاكا نظرا لأن تأثيره يدوم لفترة طويلة.

في صبغة الشعر طويل المفعول، يتم استخدام أكسجين كريم من أجل دمج عناصر الصبغة، والتي تتكون عادة من عدد من المواد الكيميائية الثقيلة، والتي تتسبب في إحداث أضرار للشعر مع الاستخدام لفترات طويلة.

هذا النوع من الصبغة يغطي سطح الشعر ويصل إلى الجذور، ويمتد إلى عمود الشعرة، لذلك يكون تأثيره قويا وممتدا لأوقات طويلة، فلا يزول من الشعر تقريبا، وإنما يظهر لون الشعر لأصلي مع نمو الشعر فيظهر الفرق بين لون الشعر الأصلي واللون المصبوغ.

ومعروف أن أنواع الصبغة الداكنة تستهلك كمية أكثر من تلك العناصر الكيميائية الثقيلة والضارة بالشعر، لذلك ينصح باستخدم الألوان الفاتحة لتقليل الضرر على الشعر.

من مميزات هذا النوع من صبغة الشعر، إمكانية التحكم في درجات اللون، وهو يقدم تشكيلة كبيرة من درجات الألوان، بحيث يستطيع الشخص اختيار اللون المناسب للون بشرته، وإن كان على الجانب الآخر له العديد من الأضرار، والتي سنتكلم عنها، ووسائل الحد منها في جزء لاحق من مقالة اليوم.

صبغة الشعر من المواد الطبيعية 

لقد منحتنا الطبيعة الكثير من المكونات الطبيعية، التي تمنح الشعر ألوانا متعددة جذابة، يمكن من خلالها تلوين الشعر والتحكم في درجاته المختلفة بشكل كبير، دزن أن يكون لها آثار ضارة جانبية، بل على العكس، فهي غالبا ما تفيد الشعر وتمنحه صحة وبريقا يلفت الأنظار.

الحناء

وأشهر وسائل تلوين الشعر الطبيعية هي نبتة الحناء، وهي ذات فوائد عظيمة للشعر وفروة الرأس على حدٍ سواء.

فوائد الحنة للشعر وفروة الرأس

  •  تحمي الشعر من الإصابة بالقشرة، وتحافظ على الشعر صحيا سليما.
  • وهي تمنح الشعر تأثيرا لونيا يدوم طويلا على الشعر دون أن يؤثر بالسلب على تكوين الشعر.
  • يمكن التحكم في درجات الألوان بإضافة بعض المكونات الطبيعية أيضا، حيث يضاف الكركم للون مائل للصفر، والقرونفل للون الأسود.

طريقة تطبيق الحناء على الشعر

  • يمكن استخدام الحناء فقط للتلوين مع خلطها بالماء، أو إضافة أي مؤثرات الألوان الطبيعية السابق ذكرها مع خلطها بالماء أيضا، وتركها لتخمر عدة ساعات قبل الاستخدام.
  • بعد تركها على الشعر حتى تجف تماما يغسل الشعر بماء دافئ حتى تزول تماما آثار الحنة.

مكونات طبيعية أخرى يمكن الاستعانة بها لتلوين الشعر 

هناك المزيد من المكونات الطبيعية التي تساعد على تغيير لون الشعر مثل عصير الجزر، وعصير الليمون وعصير الشمندر، وهي تمنح الشعر درجات متفواتة.

وللحصول على لون داكن يمكن استخدم الشاي للون الأسود، والقهوة للون البني.

ألوان الصبغة حسب درجات لون البشرة

يمكنك اختيار لون الصبغة المناسب بحيث يكون متناسقا مع لون البشرة والعينين.

  • حيث أن أصحاب البشرة الفاتحة، والعيون العسلية والملونة لديهم مجال أوفر لاختيار العديد من درجات الألوان المناسبة.
  • أصحاب البشرة السمراء والعيون الداكنة يناسبهم ألوان الشعر السوداء والزيتونية، والكستنائي.
  • أصحاب البشرة القمحية، يناسبهم الألون تميل إلى درجات الرمادي والبعد عن الألوان الذهبية بدرجاتها.

كيف أختار اللون المناسب لشعري؟

لكي تحسن اختيار اللون المناسب لشعرك عليك اتباع الملاحظات الآتية:

  1. حدد الغرض من الصبغة. هل من أجل تغطية الشعر الأبيض، أم من أجل الحصول على مظهر جديد، أو استعادة لون شعرك السابق والذي بهت بسبب طول الشعر أو الغسيل المتكرر للشعر.
  2. اختيار لون الشعر المناسب لك بناء على الفقرة السابقة.
  3. التعرف على الحالة الصحية لشعرك ومدى تحمله للأضرار الناتجة عن استخدام أنواع الصبغات الكيميائية.

أضرار استعمال الصبغة وكيفية تجنبها 

لا شك أن للصبغة اضرار تلحق بالشعر وفروة الرأس، خصوصا الصبغة الكيمائية، وذلك بما تتضمنه تركيبتها من مواد تؤذي الشعر وفروة الرأس خصوصا التي يدخل في تركيبها مادة الأمونيا، كما يمكن أن تسبب الصبغة العضوية جفاف الشعر.

وقد تتسبب صبغة الشعر في بعض المشاكل الصحية المتفاوتة من شخص لآخر، منها:

  • تساقط الشعر.
  • جفاف الشعر الذي يؤدي إلى التقصف.
  • قشرة في فروة الرأس وحساسية.
  • خشونة الشعر وبهتانه.

وتلك المشاكل من الممكن تفاديها، أو الحد منها، وذلك من خلال النصائح التالية:

  • القراءة المتأنية لتعليمات الاستخدام وتطبيقها بكل دقة.
  • التأكد من خلو المنتج من مادة الأمونيا المدمرة للشعر.
  • عمل اختبار للصبغة على مساحة صغيرة من الشعر قبل التطبيق على الشعر كله، للتأكد من عدم حدوث حساسية من الاستخدام
  • تجنب استخدام الماء الحار عند غسل الشعر، بل يكفي أن يكون ىالماء دافئا.
  • استخدم بلسم مناسب للشعر المعالج للحفاظ على حيوية ولمعان الشعر.
  • عمل حمام كريم للشعر مرتين في الأسبوع.
  • استخدام واقي للحرارة على الشعر قبل استخدام مكواة الشعر
  • استخدم كريم للشعر أو زيوت الشعر قبل الصبغة بعدة أيام.
  • لا تقوم بغسل الشعر قبل الصبغة، لكي تقوم الزيوت الطبيعية التي تفرزها فروة الرأس بحمايتها من ضرر الصبغة.

نصائح عامة من أجل الحفاظ على شعر صحي

  • الشعر جزء من تكوين الجسم، يتأثر بالعديد من العناصر والعوامل التي تؤثر على كل الجسم.
  • من أجل الحصول والحفاظ على شعر صحي، من الضروري الاهتمام بالغذاء الصحي الجيد والمتكامل.
  • الاهتمام بنظافة الشعر وغسله مرتين في الأسبوع على الأقل.
  • الاهتمام بتغذيته بحمامات الزيت وحمامات الكريم التي تمنحه الطراوة والبريق.
  • الحفاظ عليه من ملوثات الهواء والأتربة، واستخدام الكريمات الواقية من حرارة الشمس والغبار.

تناولنا في مقال اليوم كل تفاصيل أنواع صبغة الشعر الطبيعية والكيميائية، وتعرفنا على مميزات وأضرار كل منها، وأيضا كيفية اختيار الألوان والأنواع المناسبة. وكيفية العناية بالشعر.

في انتظار خبراتكم وتجاربكم ومداخلاتكم ليستفد منها الجميع. 

اترك رد