الصحة

اسباب الإصابة بالجلطات في الشتاء وكيفية الوقاية منها

تكثر حالات الاصابة بالجلطات في فصل الشتاء اكثر من الصيف، وفي هذا المقال سوف نتعرف على أعراض الإصابة بالجلطات واسباب الاصابة بالجلطات في الشتاء وكيفية الوقاية منها. 

ما هي الجلطة وكيف تتكون؟ 

الجلطة الدموية هي عبارة عن كتل من الدم شبه صلبة تشبه الهلام وتتكون من الصفائح الدموية والفيبرين. 

عند حدوث جرح او اصابة تتكون الجلطة لتسد الوعاء الدموي المصاب مما يوقف النزيف ثم تذوب بشكل طبيعي بعد التعافي. 

لكن في بعض الحالات تتكون الجلطة داخل الوعاء الدموي دون حدوث جرح ولا تذوب بشكل طبيعي مما يسبب انسداد الاوعية الدموية وانخفاض تدفق الدم. 

اسباب الإصابة بالجلطات في الشتاء

أن أسلوب الحياة في الشتاء يختلف عن الصيف لذلك فإن هناك عدة عوامل تسبب الإصابة بالجلطات في الشتاء ومنها: 

  • تعتبر البرودة الشديدة من اهم اسباب الاصابة بالجلطات في الشتاء حيث تسبب البرودة زيادة نبضات القلب وانقباض الاوعية الدموية مما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وتكون الجلطات. 
  • عدم الشعور بالعطش وقلة شرب الماء في الشتاء يسبب قلة نسبة السوائل بالجسم مما يؤدي إلى زيادة لزوجة الدم ويزيد احتمالية تكون الجلطات. 
  • الخمول وقلة الحركة وعدم ممارسة التمارين الرياضية في فصل الشتاء. 
  • زيادة املاح الصوديوم بالدم بسبب قلة التعرق مما يسبب إجهاد عضلة القلب. 
  • تناول الوجبات الدسمة والدهون المهدرجة وخاصة قبل النوم يزيد معدل الكوليسترول بالدم مما يزيد قابلية التجلط. 
  • يكثر الشعور بالاكتئاب والحالة النفسية السيئة والتوتر في فصل الشتاء مما يجعلك عرضة للاصابة بالجلطات. 
  • كما ان تعاطي الادوية المدرة للبول يقلل مستوى السوائل بالجسم وبالتالي يؤدي لتجلط الدم. 
  • كما أوضحت الدراسات الحديثة ان الاصابة بفيروس كورونا COVID 19 يؤدي للإصابة بجلطات الرئة. 
  • التدخين حيث يسبب النيكوتين الموجود بالسجائر تصلب الشرايين مما يسبب تكون الجلطات. 

كما ان هناك عوامل اخرى تزيد من خطر الإصابة بالجلطات مثل:

  • العمر : خاصة إذا كان عمرك يزيد عن 60 عام. 
  • السفر الطويل مثل الرحلات التي تطلب جلوسك لاكثر من اربع ساعات. 
  • التاريخ العائلي للإصابة بجلطات الدم. 
  • زيادة وزن الجسم. 
  • تناول بعض حبوب منع الحمل حيث إنها تزيد هرمون الاستروجين في دم المرأة مما يزيد احتمال الاصابة بجلطات الاوردة العميقة. 
  • النساء الحوامل اكثر عرضة للاصابة بجلطات الاوردة العميقة بسبب زيادة هرمون الاستروجين، كما ان الحمل يضغط على الأوعية الدموية بالحوض والساقين. 
  • الاصابة بالسرطان تزيد احتمالية الإصابة بالجلطات. 
  • الإصابة بارتفاع ضغط الدم. 
  • الإصابة بمرض السكري. 
  • حدوث كسر في الورك او الحوض. 

أعراض الإصابة بالجلطة الدموية

من الممكن أن تكون لديك جلطة دموية بدون أعراض واضحة وعندما تظهر الاعراض فانها تشبه اعراض امراض اخرى. 

وتختلف ايضا الأعراض باختلاف حجم الجلطة ومكان حدوث الجلطة:

الجلطة القلبية :

يعتبر القلب المكان الاقل شيوعا لحدوث الجلطات وتشمل أعراض جلطة القلب :

  • الشعور بوخز في الصدر. 
  • يمتد الالم الى كتفك أو ذراعك او فكك. 
  • الدوار. 
  • ضيق التنفس. 
  • الإغماء المؤقت لثواني. 

الجلطة الدماغية :

معروفة أيضا باسم السكتة الدماغية وتشمل أعراضها:

  • صداع بالرأس مفاجئ وشديد. 
  • صعوبة في التحدث. 
  • صعوبة في الرؤية. 
  • خدر في بعض أجزاء الجسم. 

الجلطة الرئوية: 

تحدث عندما تتحرك جلطة موجودة في احد الاوردة الرئيسية الى الرئة وتسبب : 

  • ضيق في التنفس. 
  • الم في الصدر. 
  • خفقان او سرعة ضربات القلب. 
  • سعال شديد مصحوب بدم. 

جلطة الذراع أو الساق:

معروفة ايضا بإسم جلطة الأوعية العميقة وتعتبر الساق او الذراع المكان الاكثر شيوعا لحدوث الجلطات وتشمل أعراضها:

  • تورم الساق أو الذراع المصاب. 
  • احمراره
  • الشعور بسخونة والم شديد في الساق أو الذراع المصاب بالجلطة.
  • تغير لون الجلد في منطقة الجلطة. 

كيف يمكنك الوقاية من الإصابة بالجلطة الدموية؟ 

الاصابة بالجلطات خطيرة جدا وتكمن خطورتها في أنها مهددة للحياة وتسبب الوفاة ولذلك اليك بعض النصائح الهامة لتجنب الاصابة بجلطات الدم:

  • اشرب الكثير من الماء على الأقل لترين من الماء يوميا فالماء يعمل على تنشيط الدورة الدموية وتخليص الجسم من السموم وتنظيم درجة حرارته. 
  • لا تجلس بدون حركة لفترات طويلة. 
  • مارس التمارين الرياضية لتقوية القلب وتنشيط الدورة الدموية. 
  • حاول الإقلاع عن التدخين. 
  • إذا كنت تعاني من زيادة في الوزن عليك انقاص وزنك. 
  • عليك الابتعاد عن الأكلات المالحة والدسمة قدر الإمكان. 
  • استخدام الملح المعالج باليود بدلا من ملح الطعام العادي حيث يحتوي الملح المعالج باليود على البوتاسيوم المفيد لعضلة القلب ويخفض ضغط الدم. 
  • كلما اسرعت في النهوض والتحرك بعد العمليات الجراحية كان ذلك أفضل. 
  • تجنب تقاطع الساقين او وضع الساق علي الساق حيث تعرقل هذه الوضعية من تدفق الدم في الساق. 
  • ارتداء جوارب ضاغطة لتحسين تدفق الدم. 
  • كما يجب عليك زيارة الطبيب بصفة دورية لعمل فحص شامل. 

علاج الجلطات :

لا يمكنك أخذ أي دواء للجلطات من تلقاء نفسك دون استشارة الطبيب، فعند ظهور أي عرض من أعراض الجلطة عليك التوجه فورا الي الطبيب المختص الذي يقوم بفحصك وتشخيص حالتك ووصف الدواء المناسب لك، ويكون عبارة عن أدوية مضادة للتجلط عن طريق حبوب تؤخذ بالفم او حقن تحت الجلد او حقن بالوريد. 

وفي حالات نادرة قد يضطر الطبيب لعمل عملية جراحية لإزالة الجلطة. 

إذا حدث ورم في أحد الساقين او الذراعين وكان هناك اشتباه وجود جلطة لا تقم بتدليك الجزء المتورم حتى لا يحدث ازاحة للجلطة وانتقالها الى مكان اخر

اترك رد